الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احمد شوقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لا للمدرسة
عضو متوسط
عضو متوسط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 46
العمر : 20
sms :


My SMS
لا للمدرسة


تاريخ التسجيل : 01/05/2008

مُساهمةموضوع: احمد شوقي   الجمعة مايو 02, 2008 11:31 pm

تمثال أحمد شوقي بإيطاليا



أحمد شوقي بك هو شاعر مصري من مواليد القاهرة عام 1868 لاب كردي و أم تركية و كانت جدته لأبيه شركسية و جدته لأمه يونانية، دخل مدرسة "المبتديان" و أنهى الابتدائية و الثانوية بإتمامه الخامسة عشرة من عمره ، فالتحق بمدرسة الحقوق ، ثم بمدرسة الترجمة ثم سافر ليدرس الحقوق في فرنسا على نفقة الخديوي توفيق بن إسماعيل . لقب بأمير الشعراء في سنة 1927 و توفي في 23 أكتوبر 1932، خلد في إيطاليا بنصب تمثال له في إحدى حدائق روما، و هو أول شاعر يصنف في المسرح الشعري.

من شعره


من أشهر قصائده قصيدة نهج البردة التي نظمها في مدح النبي محمد صل الله عليه وعلى آله و سلم، ومطلعها:ريم على القاع بين البان والعلَم أحَل سفكْكَ دمى في الأشهر الحُرُم
لما رَنا حدثتني النفسُ قائلة يا ويح جنبِكَ بالسهم المُصيبِ رُمى
جحدتُها وكتمتُ السهم في كبدي جٌرْحُ الأحبة عندي غير ذي ألــــم


مثال من قصائده القصيرة التي تخرج عن عادة شعر العرب لذا سميت بالشوقيات:سقط الحمار من السفينة في الدجى فبكى الرفاق لفقده وترحموا
حتى إذا طـلـع النـهـار أتت به نحو الســفينة موجة تتقدم
قـالــت خذوه كما أتاني سـالما لم ابتلـعـه لأنـه لا يهضم

ومن شعره ايضا :خدعوها بقولهم حسناء والغواني يغرهن الثناء
أتراها تناست اسمي لما كثرت في غرامها الأسماء
إن رأتني تميل عني كأن لم تكن بيني وبينها أشياء
نظرة فابتسامة فسلام فكلام فموعد فلقاء
يوم كنا ولا تسل كيف كنا نتهادى من الهوا ما نشاء
وعلينا من العفاف رقيب تعبت في مراسه الأهواء
جاذبتني ثوب العصي وقالت أنتم الناس أيها الشعراء
فاتقوا الله في قلوب العذارى فالعذارى قلوبهن هواء

مثال اخر من نثره : قف حى شبان الحمى: "نظمها في الطلاب المصريين الذين يطلبون العلم في أوروبا"قف حـى شبان الحمـى قبـل الرحيـل بقافيـــه
عودتهم أمثالهـــــا في الصالحـات الباقيــه
من كل ذات إشـــارة ليسـت عليـهم بخافيــه
قل ياشباب نصيحـــة ممـا يـزود غاليــــه
هل راعكم أن رس في الكنـانة خاويـه
هجرت فكل خليــــة من كل شهـد خاليـــه
وتعطلت هالاتهــــا منكـم وكانت حاليـــه
غدت السياسة وهــى آ مرة عليـها ناهيــــه
فهجرتمو الوطن العــز يز إلى البلاد القاصيــه

ايضا من شعره(( أحرام على بلابله الدوح )) : اختلاف النهار والليل ينسى اذكر لى الصبا وايام أنسى
وصفا لى ملاوة من شباب صورت من تصورات ومس
عصفت كالصبا اللعوب ومرت سنة حلوة ولذة خلس
وسلا مصر هل سلا القلب عنها أو أسا جرحه الزمان المؤسى
كلما مرت الليالى عليه رق والعهد بالليالى تقسى
أحرام على بلابله الدوح حلال للطير من كل جنس ؟
كل دار أحق بالأهل الا في خبيث من المذاهب رجس
وطنى لو شغلت بالخلدعنه نازعتنى اليه في الخلد نفسى
شهد الله لم يغب عن جفونى شخصه ساعة ولم يخل حسى
وعظ البحتيرى ايوان كسرى وشفتنى القصور من عبد شمس
لم يرعنى سوى ثرى قرطبى لمست فيه عبرة الدهر خمسى
مرمر قامت الاسود عليه كلة الظفر لينات المجس
اخر العهد بالجزيرة كانت بعد عرك من الزمان وضرس
ومفاتيحها مقاليد ملك باعها الوارث المضيع ببخس
خرج القوم في كتائب صم عن حفاظ كموكب الدفن خرس
ركبوا بالبحار نعشا وكانت تحت آبائهم هى العرش امس
امرة الناس همة لاتاتى لجبان ولا تسنى لحبس
ومن شعره ايضا(( علموه ))

علموه كيف يجفو فجفا ظالم لاقيت منه ما كفى
مسرف في هجره ما ينتهى اتراهم علموه السرفا؟
جعلوا ذنبى لديه سهرى ليت بدرى اذ درى الذنب عفا
عرف الناس حقوقى عنده وغريمى ما درى ما عرفا
صح لى في العمر منه موعد ثم ما صدقت حتى اخلفا
ويرى لى الصبر قلب مادرى ان ما كلفنى ما كلفا
مستهام في هواه مدنف يترضى مستهاما مدنفا
يا خليلى صفالى حيلة وارى الحيلة ان لاتصفا
انا لو ناديته في ذلة هى ذى روحى فخذها ما احتفى



له آثار منهم :

  • ديوان "الشوقيات" الشعري - من أربعة اجزاء.
  • مسرحية "مصرع كليوبترا"
  • مسرحية "مجنون ليلى"
  • مسرحية "قمبيز"
  • مسرحية "علي بك الكبير"
  • مسرحية "عنترة"
  • ملهاة "الست هدى"
  • رواية "عذراء الهند"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احمد شوقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفرفشة ينسيك همك :: شباب -الاناشيد والشعر--
انتقل الى: